Drop Down Menu

جريدة إلكترونية جوارية تصدرها مدرسة المراسل الصحفي

Le contenu de cette page nécessite une version plus récente d’Adobe Flash Player.

Obtenir le lecteur Adobe Flash


انقطاع موجات الاتصال لشريحة جيزي  
أخبار ذات صلة
 
انطلاق أشغال ترميم مستشفى ابن رشد بعنابة
 

عنابة / ولايات

عدد القراءات 3922

 
 
 
 
في حادث مرور خطير وقع صباحا بالأربعطاش ببومرداس
 

بومرداس / ولايات

عدد القراءات 3217

 
 
 
 
رغم إنهاء فترة "الصولد"القانونية إعلانات التخفيضات تجلب أكبر عدد من الزبائن
 

بومرداس / ولايات

عدد القراءات 3069

 
 
 
 
" فيلم "المطلوبون الثمانية" عشر يشارك في مهرجان عنابة للفيلم المتوسطي
 

عنابة / ولايات

عدد القراءات 3057

 
 
 
 
دار الشباب النصر تحتضن"المقال" السنغالية
 

عنابة / ولايات

عدد القراءات 3053

 
 
 
 
جريحين في حاد اصطدام في حاسي مسعود
 

ورقلة / ولايات

عدد القراءات 3044

 
 
 
 
إضراب أصحاب سيارات الأجرة
 

سعيدة / ولايات

عدد القراءات 3035

 
 
 
 
الدرك الوطني بعنابة: 'معا من أجل سياقة مسؤولة'
 

عنابة / ولايات

عدد القراءات 3007

 
 
 
 
البارحة سيف الإسلام واليوم أيمن وغدا ... من؟
 

سعيدة / ولايات

عدد القراءات 2978

 
 
 
 

 
  سلامي وداد  
ولايات / عنابة / 2015-03-10 / عدد القراءات 2510  

يعاني سكان بلدية الشرفة من انقطاع موجات الاتصال للاْشخاص الذين يستعملون شريحة جيزي ،بسبب اقدام اْشخاص على سرقة بعض الاْسلاك من الْاعمدة التي تقوم ببث الموجات ليستطيع السكان الاتصال بسهولة.وقد حدثت السرقة بعدما قامت شركة جيزي بالاستغناء عن بعض العمال ،ومن بينهم العمال الذين كانوا مكلفين بحراسة هذه الاْعمدة .وقد تم فتح تحقيق من قبل مصالح الاْمن وتم استدعاء بعض المشتبه فيهم واْخذ بصماتهم .
كما تجدر الاشارة الى اْنه شرع في التحقيق بعد اْن جاء مسؤول تقني من شركة جيزي الذي قام بتحديد حجم الاْضرار ومعرفة الخلل لمحاولة اصلاحه ،لكن لم يحدث اْي جديد منذ مجيئه الى حد اللحظة .ومازال سكان الشرفة يعانون من المشكلة ذاتها مما اْدى بالكثير منهم الى تغيير انتمائهم من شركة جيزي الى موبيليس .وتجدر الاشارة الى اْن السكان في حيرة لكون شركة مثل شركة جيزي ذات اسم ومكانة كبيرة لم تستطع اصلاح هذا الضرر البسيط الذي دام لمدة شهر ولازال مستمرا دون جديد يذكر.







  الاسم الكامل
  الولاية
  التعليق

securisation du formulaire
 

  للحماية
   


كن أول من يعلق
 
 
الصفحة الأولى | وطني | ولايات | ثقافة | ديننا الحنيف | لغتنا الجميلة | محاكم | من نحن؟